الرئيسية / فضاء الأسرة / عبارات يجب على الزوج ألا يقولها لزوجته أثناء الدورة الشهريَّة!

عبارات يجب على الزوج ألا يقولها لزوجته أثناء الدورة الشهريَّة!

عبارات يجب على الزوج ألا يقولها لزوجته أثناء الدورة الشهريَّة!

هكذا يجب أن يتعامل الرجل مع المرأة في أثناء الدورة الشهريَّة، وعليه أن لا يستفزها بالنقطة الأخيرة
تمرُّ النساء في كل شهر بتغيُّرات فسيولوجيَّة في أجسادهنَّ، وتغيُّرات هورمونيَّة تسمى بالدورة الشهريَّة، فيشعرن بألم شديد في أماكن متفرِّقة من أجسادهنَّ ما يجعلهنَّ يقعن في حالة نفسيَّة عصبيَّة يحتجن معها إلى من يساندهنَّ عاطفياً ويتفهم حاجاتهنَّ النفسيَّة.

«سيدتي نت» التقت بالاختصاصي النفسيَّ، قاسم بن عيسى العسيري، ليحدثنا التغيُّرات النفسيَّة التي تحدث للمرأة أثناء الدورة الشهريَّة.

• بداية ما هي حقيقه متلازمة ما قبل الدورة الشهريَّة؟
يعتقد بعض الرجال أنَّ متلازمة ما قبل الدورة الشهريَّة، وهي الأزمة التي تسبق فترة الحيض، مجرد خرافة من نسج خيال النساء لكي يبررن بها انفعالاتهنَّ وحالتهنَّ النفسيَّة، لكن الحقيقة هي أنَّ متلازمة ما قبل الدورة الشهريَّة ليست أبداً خرافة، إذ تعاني المرأة من حالة عصبيَّة وقلق واضطراب من دون أن تتمكن من شرح السبب أو فهمه. ويكمن السبب الرئيسي لهذه الأعراض في التغييرات الهورمونيَّة، التي تحصل أثناء الإباضة وقبل الطمث وترافق هذه الفترة تقلبات مزاجيَّة تدوم عادة لمدَّة 3 ـ 5 أيام وتختلف شدَّتها من امرأة إلى أخرى. وبسبب ذلك قد تحدث كثير من المشاكل الزوجيَّة بسبب الحالة المزاجيَّة السيئة، التي تكون عليها المرأة في فترة الدورة الشهريَّة.

• كيفيَّة التعامل مع المرأة في أثناء الدورة الشهريَّة؟
ـ راعي حالتها النفسية: تمرُّ النساء اثناء الدورة الشهريَّة بحالة نفسيَّة غير مستقرة فتراهنَّ يبكين أحياناً لاتفه الأسباب أو يثرن غضباً، فما عليك هنا أيها الرجل سوى مراعاة ذلك وامتصاص غضبها بعدم السير معها في تيار تبعات تلك النفسيَّة المتغيِّرة.

ـ لا تنتقدها: لن تتقبل المرأة النقد الذي تحاول أن توجهه إليها أثناء الدورة الشهريَّة، سواء على صعيد شكلها الخارجي أو ما تمرُّ به من تغيُّرات نفسيَّة داخليَّة. فعليك هنا الانتباه من نقدها أو لومها الدائم.

ـ امنحها مزيداً من الحبِّ والحنان: يحدث أن تنفعل أو تبكي امرأتك من دون سبب فإنِّ عواطفها تكون غير مستقرة، لذا عليك أن تتحمل ما يحدث وتتعامل معه بقدر زائد من الرومانسيَّة، فإنَّ هذا فن من فنون التعامل مع المرأة أثناء فترة الحيض. دللها بالأحضان والكلام الناعم وعبارات الحبِّ، التي تشعرها بالرضا عن نفسها فإنَّ هذا سيساعد على تحسين حالتها المزاجيَّة أكثر مما تتصور، بل وسيساعد على تقليل فرصة وصولها لمرحلة العصبيَّة.

ـ تقديم المساعدة: ننصح الزوج بأن يبذل بعض الجهد لمساعدتها في المنزل أو في بعض المهمات. عندما تلاحظ الزوجة أنَّ زوجها مكترث لها ستشعر بالراحة والاسترخاء.

ـ عدم النسيان أنها مضطربة: المرأة لا تعرف سبب شعورها بالغضب والانفعال ولا تقصد أن تؤذيك أو تجعل حياتك بائسة. إمنحها فقط بضعة أيام وقدِّم لها الدعم والمساندة وستعود إلى وضعها الطبيعي.

ـ يجب عدم سؤالها هل هناك أمر يزعجك؟: لا يجب أن يحاول الزوج معرفة الأسباب وراء غضب المرأة خلال هذه الفترة. فهذا السؤال سيثير غضبها بشكل أكبر. من الطبيعي أن تشعر المرأة بالغضب خلال هذه الفترة.

ـ تقبلها كما هي: إنّ عبارة أنت الآن في مزاج غير مناسب بسبب الدورة الشهريَّة وسنتناقش في هذا الموضوع بعد الدورة تعتبر عبارة غير جيِّدة، تؤذي مشاعرها وتزيد العبء النفسي عليها.

منقول للإفادة

شاهد أيضاً

2016-11-21_13-50-40

هل تذكرون “الزيدي” الذي ضرب بوش بحذاءه ؟ إليكم هذا الخبر الصاعق عنه

 هي المرة الثانية التي يظهر فيها الإعلامي منتظر الزيدي على العلن بسبب استخدامه للقوة، المرة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *