Advertisement
العودة إلى الساعة القانونية بالمغرب

العودة إلى الساعة القانونية بالمغرب انطلاقا من هذا التاريخ

Advertisement

أعلنت وزارةُ الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة أنه بهده بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وعلى غرار السنوات الفارطة، سيتم العمل بالساعة التي توافق التوقيت الزمني المتوسط لخط غرينتش (GMT) ابتداء من الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد 27 مارس 2022.

Advertisement

من المنتظر أن يعود المغرب للعمل بالتوقيت الرسمي، يوم الأحد الأخير من شهر أكتوبر المقبل، وذلك بحذف 60 دقيقة من التوقيت الحالي ، عملا بمقتضى المرسوم رقم 2-13-781 الصادر في 21 من ذي القعدة 1434 (28 شتنبر 2013).

وأثار التوقيت الصيفي للمملكة الكثير من الجدل خلال العام الجاري، خاصة في الوسط التعليمي، حيث وقعت عدت هيئات نقابية وتعليمية ومدنية وسياسية، عرائض للمطالبة بإلغاء الساعة الإضافية بسبب “آثارها البيولوجية وانعاكسها على جودة التعليم والعمل”.

وحسب ذات البلاغ، فإن هذا التغيير، الذي دأبت عليه الحكومة، يأتي لضرورة التكيُّــف مع خصوصيات هذا الشهر الأبرك وما يتطلبه من أجواء ملائمة لأداء و ممارسة الشعائر الدينية، وذلك طبقا للمرسوم الصادر في (26 أكتوبر 2018) المتعلق بالساعة القانونية، ولقرار السيد رئيس الحكومة بهذا الخصوص.

الساعة القانونية بالمغرب:

رسميا..العودة إلى الساعة القانونية بالمغرب انطلاقا من هذا التاريخ
هذا هو موعد إلغاء الساعة الإضافية

أفادت وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة بأنه سيتم العمل بالساعة التي توافق التوقيت الزمني المتوسط لخط غرينيتش.

بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، ابتداء من الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد 27 مارس الجاري.

وأضاف المصدر نفسه أن مواقيت العمل بالإدارات العمومية والجماعات الترابية ستتغير خلال شهر رمضان المبارك.

باعتماد توقيت مسترسل للعمل من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الثالثة بعد الزوال، من يوم الاثنين إلى يوم الجمعة.

وخلص البلاغ إلى أنه سيتم منح الموظفين والأعوان التسهيلات الكافية لتمكينهم من أداء صلاة الجمعة.

وذلك طبقا للقرار الصادر في 30 شتنبر 2005 والمتعلق بتحديد مواقيت العمل بإدارات الدولة والجماعات الترابية في شهر رمضان.

Advertisement

وهو الأمر الذي يتم تفعيله خلال شهر رمضان من كل سنة.

مزيد من وظائف من هنا

هل كان المقال مفيداً؟
Advertisement
error: Alert: Content is protected !!