الرئيسية / الحياة الاجتماعية / الادمان / بحث حول الإدمان أنواعه وأسبابه

بحث حول الإدمان أنواعه وأسبابه

بحث حول الإدمان أنواعه وأسبابه

تعريف الإدمان

يعتبر الإدمان من اخطر السلوكات أو العادات التي يمكن للإنسان ان يجتنيها من الوسط الذي يعيش فيه او شيء من هدا القبيل .
فهو عبارة عن اضطراب سلوكي يفرض على الإنسان تكرار العمل او نشاط معين باستمرار لكي ينهمك بهذا النشاط السيئ بغض النضر عن العواقب التي تضر بالصحة أو الحالات العقلية و الاجتماعية .. وهو يعد مرض عصبي نتيجة عن إدمان الشخص بمكونات طبيعية أو مصنعة أو بعض السلوكات.

أنواع الإدمان

يعرف في عصرنا الحالي نوع من الإدمان وهو تعاطي المخدرات و الكحول الذي يسبب خمول العقل و توقفه عن التفكير الطبيعي وفقدان عقل الإنسان مما يساهم في ظهور سلوكات بدون إرادة او بشكل عفوي فاغلب هده المواد مخدرة وتضر بصحة الإنسان و تسبب له مجموعة من المشاكل و الأمراض النفيسة الخطيرة ….

أسباب الإدمان

أما بالنسبة للأسباب فهي تتعدد ويعتبر اهم عامل للإدمان فهو المشاكل فقد تكون مشاكل نفسية مشاكل في العمل او مع الأسرة أو الدراسة أو الفقر والدي يعد المشكل المطروح لدى شبابنا أي عدم الرضا على الحالة الاجتماعية او المادية، غير ان الإدمان يقصر عمر الإنسان بشكر مباشر، و عند تناول أو أخد جرعة من المادة المدمن عليها يكون الفرد في حالة ارتياح وسعادة لكنه غافل عن العواقب، او على علم بها لكن من الصعب انتهاء أي علاقة إدمان كيف ما كانت، لكن هناك أيضا إدمان إيجابي كالإدمان على القراءة و المطالعة أو الصلاة و كذلك الرياضة و تجويد كتاب الله لكن هذا النوع من الإدمان لا يشكل سوى 1.5/100، لذلك يجب الابتعاد عنه لأنه يهدد حياتنا بشكل مباشر .

أضرار الإدمان

لذلك لا ينصح بهذا النوع من الإدمان لأنه لصالح الشخص ينمي عقله و يمنحه قدرات خارقة لاستغلاله بما ينفعه في حياته عكس الكحول او مشابه ذلك كما تعرف هذه المواد تماشيا في السوق ويكثر عليها الطلب من طرف الشباب و بأثمنة ربما تكون غالية أو خيالية وذلك بسبب استغلال التاجر للمواطن المدمن فهو يعرف جيدا انه لم يتحمل المدمن البعد عن هذه المواد المخدرة، لأنه لم يستطع الابتعاد عنها فهي بمثابة الهواء الذي يستنشقه الشخص العادي السليم.
أخير للإدمان  أضرار و مخاطر جسيمة يجب علينا ان نوعي شبابنا الذي يعتبر ركيزة هذا البلد الذي يطمح للتقدم لكن هذه المواد الذي يجتنيها شبابنا تقف بمثابة عائق و حازم أمام هده الأطماح الكبيرة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *