Advertisement
​​تلخيص مادة الديداكتيك

​​تلخيص مادة الديداكتيك

Advertisement

   ​​تلخيص مادة الديداكتيك عبارة عن إستراتيجية تعليمية، يمكن وصفه بخطة تهدف إلى تحقيق أهداف تعليمية محددة. ولعل أبرز أدوار الديداكتيك كونه  يواجه مشكلات المتعلم. وذلك عن طريق التفكير في هذا الأخير؛ وجعله محور العملية التعليمية التعلمية الشيء الذي لا يمكن أن يتحقق إلا باستحضار حاجيات المتعلم ، لتحديد الأسلوب المناسب لتعلمه، وتحضير الأدوات الضرورية التي يمكنها ان تساعد على تحقيق الهدف المنشود.

وهو أمر يتطلب الاستعانة بمصادر معرفية أخرى، مثل: السيكولوجيا لمعرفة هذا الفعل وحاجاته، والبيداغوجيا؛ لتحديد الطرق الملائمة وهو    إستراتيجية تفكر في المادة، أو المواد، وتدرس بنيتها المعرفية، لأن ديداكتيك المادة الدراسية يفرض علينا التأمل  في المادة التعليمية من أجل صياغة فرضياتها الخاصة وذلك  انطلاقا مما توفره السيكولوجيا  والسوسيولوجيا  والبيداغوجيا  وتفرض أيضا الدراسة النظرية، والتطبيقية للفعل البيداغوجي ، وكلمة ديداكتيك تعني تعليم او نتج عن التعلم.

Advertisement

 الديداكتيك هو الجزء العملي والتطبيقي للبيداغوجيا  و يجب التنويه إلى أمرين بتدبرهما قد يسهل على القارئ التمييز وبشكل سهل بين البيداغوجيا و الديداكتيك :

  • الديداكتيك يؤطر علاقة المدرس بالمادة المدروسة .
  • البيداغوجيا تؤطر علاقة المدرس بالمتعلم .

بعض المفاهيم المؤسسة للديداكتيك

    يتأسس الديداكتيك على ثلاث مفاهيم أساسية

_التعاقد الديداكتيكي المقصود بالتعاقد الديداكتيكي أو العقد الديداكتيكي ، مجمل القواعد والضوابط المؤطرة للجانب التفاعلي الحاصل بين المدرس و المعرفة و المتعلم ، حيث يمكن اعتباره بمثابة التزام يضم مجموعة من البنود التي تنظم وتضبط العلاقة التي تربط المدرس و المتعلم ، وحتى إن كانت تلك البنود غير معلن عنها فهي تأتي ضمنية في إطار العملية التعليمية التعلمية .

الموضيع قد تهمك:

النقل الديداكتيكي : أما المقصود بالنقل الديداكتيكي ، فهي تلك العملية التي يقوم بها المدرس من أجل نقل المعرفة من إطارها الأكاديمي إلى معرفة قابلة للتدريس يراعي فيها المستوى التعليمي للمتعلمين المراد تلقينهم تلك المعرفة .

المثلث الديداكتيكي

 و يقصد به تلك الوضعية التعليمية التي تجمع بين ثلاث عناصر أساسية في علمية التعلم وهي : المدرس – المتعلم – المعرفة ، ويوضح علاقة كل عنصر من هذه العناصر بالعنصرين الاخرين.

علاقة المتعلم و المعرفة

    يهتم البحث الديداكتيكي في إطار هذه العلاقة بالآليات العلمية السيكولوجية التي تخول للمتعلم اكتساب المعرفة .

علاقة المدرس و المعرفة : يهتم البحث الديداكتيكي في إطار هذه العلاقة بالسبل و الآليات التي يمكن للمدرس اتباعها من أجل تحقيق نقل ديداكتيكي ناجع .

علاقة المدرس و التلميذ

    حيث يهتم البحث الديداكتيكي في هذه العلاقة بتفعيل الجانب البيداغوجي تطبيقيا ، وذلك في إطار ما يسمى بـ ” التعاقد الديداكتيكي “.

وضبط هذه المفاهيم يعتبر أمر ضروريا ، لأنها متداولة كلما أردنا الحديث عن الديداكتيك ، و بالتالي ادراك معناها أولى من قراءة أي مقال أخر متعلق بمضوع الديداكتيك .

Advertisement

أنواع الديداكتيك

   ينقسم الديداكتيك إلى نوعين

  • الديداكتيك الخاص  _الديداكتيك العام
  • الديداكتيك الخاص

   هو الديداكتيك الخاصة بكل مادة على حدى وذلك بحسب التخصص ، والاطلاع على الديداكيك الخاص يكون على حسب احتياجات كل مدرس وطبيعة تخصصه ومادته المدروسة، لذلك فالإحاطة بالديداكتيك الخاص يعبر أمر صعب ، لكن في المستقبل القريب .

الموضيع قد تهمك:

الديداكتيك العام : هو ديداكتيك يشترك فيه كل المدرسين رغم اختلاف تخصصاتهم ، فهو يعالج طرائق التدريس بصفة عامة وليس محصورا في متطلبات مادة بعينها ، ويتكون الديداكتيك العام من ثلاث مجزوءات :

  • التخطيط
  • التدبير
  • التقويم

خلاصة

     لقد تطرقنا في هذا المقال الى موضوع مهم جدا بالنسبة الأساتذة الراغبين في اجراء مباراة التعليم لهذه السنة وهو اعطاء تلخيص بسيط حول مادة الديداكتيك بصفة عامة وسنحاول قدر المستطاع نشر مقالات نتحدث فيها عن​​ تلخيص مادة الديداكتيك كل المواد وبالتوفيق للجميع .

مزيد من وظائف في المغرب

هل كان المقال مفيداً؟
Advertisement
error: Alert: Content is protected !!