الرئيسية / قصص وحكايات / قصص وعبر / قصة سخرية فتاة جميلة من شاب اسود … و نهاية كانت غير متوقعة

قصة سخرية فتاة جميلة من شاب اسود … و نهاية كانت غير متوقعة

سخرية فتاة جميلة من شاب اسود

سخرية فتاة من شاب اسود هذة قصة يحكى موقف لفتاة متكبرة تسخر من شاب اسود فانظروا ماذا كان رده عليها بكل ثقة وثبات لنتعرف سويا على التفاصيل:

فتاة قالت لشخص اسود يا أسود بنوع من السخريه فأنظروا بما جاوبها :
تقولين أســـود ؟؟؟

تقولين أســـود ؟؟؟
وكل من يزور الكعبة يقبل لوني بانحناء
السواد هو صندوق سر لرحلات الفضاء
السواد هو بترول مبدل صحاريك لواحة خضراء
لولا السواد ما سطح نجم ولا ظهر بدر في السماء
السواد هو لون بلال المؤذن لخير الأنبياء
لولا السواد لا سكون ولا سكينة بل تعب وابتلاء
تقولين أســـود ؟؟؟
تقولين لي أسود
والسواد فيه التهجد والقيام والسجود والرجاء
فيه الركوع والخشوع والتضرع لاستجابة الدعاء
فيه ذهاب نبينا من مكة للأقصى ليلة الإسراء
لو ضاع السواد منا علينا أن نستغفر ونجهش بالبكاء
تأملي الزرع والضرع وسر حياتنا في سحابة سوداء
اسمعيني والله أنتي مريضة بداء الكبرياء
أنصتي لنصيحتي و لوصفة الدواء
عليك بحبة مباركة من لوني مع جرعة من ماء
أنا لست مازحاً وستنعمين والله بالصحة والشفاء
سامحيني يا مغرورة لكل حرف جاء وكلمة هجاء
وكل ما ذكرت هو حلم في غفوة ليل أسود أو مساء
لا أسود ولا أبيض بيننا في شرعنا سواء
كلنا من خلق الله الواحد نعود لآدم وأمنا حواء.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *