الرئيسية / مجال البيئة / تلوث البيئة / ما هو تلوث الهواء ؟

ما هو تلوث الهواء ؟

تعريف تلوث الهواء

تعريف تلوث الهواء

تلوث الهواء (أو تلوث الجو ) هو تغير في نوعية الهواء و لتحديد نسبة هذا التلوث يجب قياس الملوثات الكيميائية أو البيولوجية أو الفيزيائية في الهواء .
لهذا التلوث عواقب ضارة بصحة الإنسان، الكائنات الحية، المناخ و كل ما هو طبيعي ¹.

يمكن أن تكون هذه الملوثات ذات أصل طبيعي أو اصطناعي وتتعلق بالهواء الجوي و / أو الهواء الداخلي في الأماكن المغلقة (السيارات والمنازل والمصانع والمكاتب). وهي بشكل عام تشكل كوكتيلات ملوثة مثل الجسيمات المعلقة في الهواء، أو المواد الأخرى ² التي يكون تركيزها ومدة وجودها كافية لإنتاج تأثيرات سامة على البيئة كما يمكن لهذه الجسيمات أن تتفاعل مع الضوء (التلوث الكيميائي الضوئي).

في أوروبا، يتسبب تلوث الهواء في أكثر من 500000 حالة وفاة في السنة ³. في العالم في الفترة 1990-2016 ، هو عامل الخطر الخامس على الصحة (بعد سوء التغذية ، مخاطر الغذاء ، ارتفاع ضغط الدم والتدخين) .

أنواع تلوث الهواء

هناك عشرات الآلاف من الجزيئات الملوثة المختلفة المعروفة و بعضها المشتبه بهم، التي تتفاعل فيما بينها أو مع عوامل أخرى غيرها (الأشعة فوق البنفسجية الشمسية، والرطوبة، والأحماض، وغيرها) و لا تزال آثار هذه التآزرات غير معروفة جيداً.
كما يعد تلوث الهواء مشكلة صحية عامة على المستوى العالمي وكذلك بشكل فردي .

يمكن أن يتخذ هذا التلوث أشكالًا متعددة ويكون:

  •  قصيرة أو مزمنة.
  • مرئية (دخان) أو غير مرئي (المبيدات في الهواء والبنزين) .
  • ينبعث بكثافة أو بجرعات منخفضة ؛
  • المنبعثة في كميات مشتتة (مثال: التلوث المنبعث من مئات الملايين من أنابيب العادم) ؛
  • المحلية والمنبعث من مصدر ثابت (مثل المدخنة، المصنع)، أو المنبعثة من المصادر المتحركة (برا أو بحرا أو جوا) ، وجميع هذه المصادرتساهم في التلوث العالمي الداخلي أو الخارجي على سبيل المثال : زيادة تأثير الاحتباس الحراري بسبب CO2 أو المركبات العضوية المتطايرة في الفضاء المنزلي).
  • طبيعي (على سبيل المثال: الغازات البركانية) أو المنشأ الأنثروبي.

المصادر الرئيسية للتلوث

هناك نوعان من المصادر:

  1.  صناعية بسبب الإنسان، على سبيل المثال: الانبعاثات من المواقد والغلايات (التدفئة المنزلية ، بما في ذلك التدفئة الخشبية ، والتدفئة الصناعية) ، والمحركات (على الطرق ، و في البحر ، والجوية منها) ، والمصانع (الصناعات الكيميائية والدوائية ، والدهانات والطلاء ومحطات حرق …) والزراعة وغيرها. .
  2. الطبيعية على سبيل المثال: البراكين ، تآكل الرياح، انبعاثات الميثان الطبيعية (المستنقعات).

يصعب أحيانًا التمييز بين ما هو صناعي و ما هو طبيعي ؛ كتدهور التربة بفعل الإنسان (مثل ارتفاع درجة حرارة الأرض الصقيعية) الذي يؤدي إلى تعزيز انبعاثات الميثان التي يمكن اعتبارها طبيعية أو غير طبيعية ، بالإضافة إلى التدهور الناجم عن النشاط البشري الناجم عن التصريف والرعي الجائر وتدهور التربة و بذلك يصعب التمييز بين التصحر الطبيعي أو المفتعل من طرف الإنسان.

المراجع

  1. ↑ a et b Article L220‐2 du Code de l’environnement.
  2. ↑ a, b et c 7 millions de décès prématurés sont liés à la pollution de l’air chaque année [archive], sur le site de l’OMS, 25 mars 2014
  3. ↑ « Environnement – La pollution de l’air responsable de plus d’un demi-million de décès prématurés par an en Europe », La Voix du Nord,‎ 11 octobre 2017 (lire en ligne [archive])
  4. ↑ GBD (2016) Risk Factors Collaborators, Global, regional, and national comparative risk assessment of 84 behavioural, environmental and occupational, and metabolic risks or clusters of risks, 1990-2016: A systematic analysis for the Global Burden of Disease Study 2016. The Lancet390, 1345–1422 (2017). doi:10.1016/S0140-6736(17)32366-8
  5. ↑ Pollution intérieure, UFC-Que Choisir dénonce la passivité des pouvoirs publics [archive], RECYCONSULT, par Pierre Melquiot, publié le 27 août 2009
  6. ↑ (en) Y. Gil, C. Sinfort, Emission of pesticides to the air during sprayer application: A bibliographic review ; Atmospheric Environment, Volume 39, Issue 28, September 2005, Pages 5183-5193 (résumé [archive])
  7. ↑ La pollution du trafic aérien [archive]selon l’Union francilienne contre les nuisances aériennes.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *