الرئيسية / مجال العلوم / علوم التربية والتكوين / مفهوم التخطيط وأنواعه ومستوياته وأهميته وشروطه

مفهوم التخطيط وأنواعه ومستوياته وأهميته وشروطه

مفهوم التخطيط وأنواعه ومستوياته وأهميته وشروطه

مفهوم التخطيط

يندرج مفهوم التخطيط ضمن عدة التكوين لفائدة المدرسين والهدف منه هو تنمية وتطوير الكفاية المهنية لدى هذه الفئة في تخطيط التعلمات والتقويمات على المدى القصير والمتوسط والبعيد.

التخطيط بصفة عامة

هو مجموعة من التدابير والإجراءات الموضوعة مسبقا من أجل تحقيق أهداف معينة.

 التخطيط التربوي

هو مجموعة من التدابير المحددة مسبقا من اجل تحقيق أهداف تربوية.

أنواع التخطيط

يمكن تصنيف التخطيط حسب المدى الزمني إلى:

  •  تخطيط طويل المدى: ويتجلى في التخطيط السنوي للتعلمات، وهو تخطيط للكفايات، والأهداف، والمحتويات المبرمجة في إطار وحدات تعليمية على مدى سنة دراسية.
  •  تخطيط متوسط المدى: وهو تخطيط يغطي فترة زمنية متوسطة كالوحدة التعليمية مثلا.
  • تخطيط قصير المدى: وهو تخطيط يغطي فترة زمنية جد قصيرة كالتخطيط اليومي او الأسبوعي لدرس أو لمجموعة من الحصص وهو ما يعرف في مجال التدريس ب “الجذاذة”.

مستويات التخطيط

  • التخطيط العام: يضعه السياسيون وأصحاب القرار على ضوء المعطيات الاقتصادية والتوجهات العامة للبلاد ( عدد المدارس، الموارد البشرية، الميزانية…)
  • التخطيط الإداري: تخطيط الوزارة ، تخطيط النيابة وتخطيط الإدارة.
  • تخطيط تنفيذ المنهاج: وهو التخطيط الذي يهمنا في موضوعنا وهو تخطيط المدرس. وهو عبارة عن عملية تحضير ذهني وكتابي يعده الأستاذ قبل الدرس بفترة كافية ، ويشتمل على عناصر مختلفة لتحقيق أهداف محددة وذلك لتنمية كفاية أو كفايات مسطرة.

أهمية التخطيط في العملية التعليمية التعلمية

التخطيط هو التفكير والتدبير والتقرير سلفا بما يجب عمله سلفا لتحقيق أهداف معينة وباعتباره عملية تسبق التنفيذ. وانطلاقا من هذا المفهوم فإنه لا يمكن مواجهة وضعيات التدريس إلا بوضع تخطيط محدد لمختلف الأنشطة التربوية المقررة، وتحديد الاستراتيجيات اللازمة لتنفيذه. وتتجلى أهمية التخطيط في العملية التعليمية التعلمية في كونه:

  1.  ينتقل بالمدرس من التلقائية إلى هندسة الفعل التعليمي_التعلمي.
  2.  يضمن الاستخدام الأمثل للموارد والاستراتيجيات.
  3.  يجنب المدرس من اتخاذ قرارات اعتباطية.
  4. يوفر الراحة النفسية للمدرس ويسهل عليه عملية التقويم.
  5.  يحدد ويوضح الكفايات والأهداف التعليمية التعلمية المرجوة من الدرس أو المنهاج الدراسي.

مبادئ وشروط التخطيط

لكي يكون التخطيط ناجحا لابد أن يحترم مجموعة من المبادئ والشروط نلخصها فيما يلي:

  1.  أن يكون التخطيط مرنا قابلا للتعديل وواقعيا قابلا للتطبيق.
  2.  أن يحدد أفضل الاستراتيجيات والإجراءات المناسبة لتنفيذ الخطة التعليمية التعلمية.
  3.  أن يشتمل كل جوانب العملية التعليمية التعلمية.
  4.  أن يغطي فترة زمنية معينة ويتيح تقويم جميع الجوانب المرتبطة بالخطة التعليمية التعلمية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *