Advertisement

اليك اهم اسباب الزلزال في المغرب وحقيقة وقوع زلزال اخر

Advertisement

ضرب أمس الجمعة ليلا وسط المغرب تساؤلات حول أسباب وقوعه في منطقة لم تشهد في العقود الماضية زلازل قوية، كما أن الخسائر البشرية والمادية الفادحة التي تتكشف تباعا تنبئ عن قوة هذا الزلزال في منطقة مغربية هي بعيدة عن أحزمة الزلازل المعروفة.

image 32
اليك اهم اسباب الزلزال في المغرب وحقيقة وقوع زلزال اخر

قال رئيس مصلحة الرصد الزلزالي في المغرب هاني لحسن إن إقليم الحوز (جنوب غربي مدينة مراكش) منطقة معروفة بنشاطها الزلزالي الضعيف، سواء من حيث العدد أو من حيث القوة، وغالبا لم تتجاوز الزلازل المسجلة في المنطقة 5 درجات على سلم ريختر، وبالتالي فهي ليست مرشحة من الناحية التاريخية لتعرف زلزال بهذا الحجم والقوة.

فرص عمل في ايطاليا : كل ما يجب أن تعرفه عن دولة ايطاليا، فرص شغل، رواتب، المعيشة

ارتفاع ضحايا زلزال المغرب

وأعلن التليفزيون المغربي، اليوم الأحد،، أن عدد ضحايا زلزال المغرب ارتفع إلى 2012 قتيلا، و2059 مصابًا، من بينهم 1404 أشخاص في حالة حرجة.

وقال بيان الداخلية: ‘في حصيلة جديدة ومؤقتة إلى حدود الساعة العاشرة مساء بتوقيت المغرب، بلغ عدد الوفيات الذي خلفته الهزة الأرضية 2012 شخصا، وعدد الجرحى 2059، حالة 1404 منهم خطيرة’.

وتابع البيان: ‘في هذا السياق، بلغ عدد الوفيات 1293 بإقليم الحوز، و452 بإقليم تارودانت، و41 بإقليم ورززات، و15 بعمالة مراكش، في حين لم يتم تسجيل أي حالة وفاة جديدة بكل من عمالات وأقاليم شيشاوة وأزيلال وأكادير إداوتنان والدار البيضاء الكبرى واليوسفية وتنغير’.

وأضاف: ‘تواصل السلطات العمومية جهودها لإنقاذ وإجلاء الجرحى والتكفل بالمصابين من الضحايا، وتعبئة كل الإمكانات اللازمة لمعالجة آثار هذه الفاجعة المؤلمة’.

اقرأ ايضا : ايطاليا سياحة من الانترنت لكل المواطنين العرب شرح مفصل وبالصور لطريقة استخراج تاشيرة ايطاليا 

سبب وقوع الزلازل في المغرب

السبب الاول والرئيسي هو موقعه الجغرافي بحيث يقع المغرب في نقطة مفصلية حيث تقع التداخلات والتصادمات الناجمة عن تقارب الصفيحتين الافريقية والاورو ـ آسيوية. وتعتبر جبال الاطلس الكبير والمتوسط والريف من انشط المناطق زلزاليا في شمال غرب افريقيا.

وفي 24 فبراير 2004 شهد إقليم الحسيمة زلزالا مدمرا بلغت قوته 6.3 على سلم ريشتر وخلف ما يزيد عن 862 قتيلا وجرح نحو 629 آخرين إضافة إلى تشريد أكثر من 51 ألف شخص.

ويعزى تردد الهزات على منطقة الحسيمة الواقعة في سلسلة جبال الريف المصنفة ناشطة زلزاليا الى تقارب صفيحتين، الاولى افريقية، والثانية أورو ـ آسيوية.

وتوجد بهذه المنطقة ثلاث محطات لرصد الزلازل وقياسها.

وسبق ان عرف المغرب عددا من الزلازل كان أعنفها عام 1755 ودمر أغلب المدن الساحلية المغربية، والزلزال الذي ضرب مدينة أكادير عام 1960 وخلف 12 ألف قتيل.

اقرأ ايضا : فرص عمل في ايطاليا : كل ما يجب أن تعرفه عن دولة ايطاليا، فرص شغل، رواتب، المعيشة

راسلنا على الفيسبوك من هنا

Advertisement
شارك المقال لتعم الفائدة :